وظائف ومحتويات بديلة
المحتوى الرئيسي
  • صورة مأخوذة عن قرب: كتاب مفتوح

قاموس الهروب واللجوء

هل تعلم ماذا يعني طلب اللجوء؟ هل تعرف مكتب BAMF؟ ومن يحصل على تصريح إقامة ومتى يحصل عليه؟
في قاموسنا نوضح ببساطة بعض المصطلحات المهمة حول موضوع الهروب واللجوء.

وفقًا للأحرف الأولى:

أ

أجانب قاصرون قادمون بدون مرافق (umA)

الأجانب القاصرون القادمون بدون مرافق (umA) هم شباب وفتيات أقل من 18 عامًا هربوا إلى ألمانيا بدون آبائهم أو أولياء أمورهم. وبوصفهم قاصرين فإنهم يخضعون مبدئيًا لحماية خاصة. وبعد إثبات سنهم القاصر يتحمل مسؤوليتهم مؤقتًا مكتب شؤون الشباب المحلي ويتم إسكانهم ورعايتهم في ضوء مساعدات الشباب. وفي إطار عملية التوزيع على مستوى الولايات الاتحادية يتم توزيع الأجانب القاصرين القادمين بدون مرافق "umA" على الولايات الاتحادية وفقًا لمعادلة كونيجشتاين – إلا إذا كانت هناك عوائق تعيق التوزيع (مثل المرض أو ما ينتج عنه من عجز السفر أو إمكانية لم شمل الأسرة).

أجنبي

الأجنبي هو كل شخص غير ألماني الجنسية وفقًا للمادة 116، البند 1 من القانون الأساسي (GG). وترتبط المادة 116، البند 1 من القانون الأساسي في المقام الأول بامتلاك الجنسية الألمانية.

إ

إذن الإقامة

يتعين على طالبي اللجوء الانتظار حتى يتم معالجة واتخاذ قرار بشأن طلبات اللجوء الخاصة بهم أو وضعهم كلاجئين. وإلى أن يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن يسمح لهم بالإقامة في ألمانيا. وبعد ذلك إما أنهم يحصلون على تصريح إقامة أو إخطار برفض الطلب ارتباطًا بطلب مغادرة للبلاد أو بالتهديد بالترحيل. ولكن لا تزال هناك إمكانية لمغادرة البلاد مسبقًا طواعيةً.

إقامة مؤقتة

في حالة رفض طلب للجوء يتعين على طالب اللجوء مغادرة ألمانيا. وبعدها يتعين مغادرة البلاد طواعيةً أو يجب تنفيذ الأمر الإلزامي بمغادرة البلاد بالإجبار (الترحيل). ولكن في بعض الحالات قد لا يمكن ترحيل شخص ما، على سبيل المثال نظرًا لأنه ليس لديه جواز سفر أو لأنه مريض. وهنا يُسمح لهذا الشخص المعني بالبقاء لفترة مؤقتة. وفي هذه الحالة يحصل على تصريح إقامة مؤقتة. وينطبق ذلك أيضًا على اللاجئين القاصرين بدون مرافقين. ويُسمَح للحاصلين على تصريح الإقامة المؤقتة بالعمل بتصريح من وكالة العمل بعد فترة انتظار وقدرها ثلاثة أشهر، وذلك طالما أن أسباب الحصول على إقامة مؤقتة لا ترجع إليه شخصيًا (مثلاً لتزوير الهوية أو رفض التعاون عند الحصول على جواز السفر).

ا

اتفاقية جنيف للاجئين

اتفاقية جنيف للاجئين تعرف اللاجئ بأنه الشخص الموجود خارج الدولة التي يحمل جنسيتها أو يمتلك بها محل إقامته الدائم وبسبب عِرقه أو دينه أو جنسيته أو انتمائه لجماعة اجتماعية محددة أو بسبب اتجاهه السياسي لديه خوف مبرر من الملاحقة أو لا يمكنه المطالبة بحماية هذه الدولة أو لا يمكنه العودة إليها بسبب خوفه من الملاحقة.

يمكنك هنا معرفة المزيد عن اتفاقية جنيف للاجئين

التزام بالسكن

الالتزام بالسكن يلزم طالبي اللجوء والحاصلين على إقامة مؤقتة ممن يعيشون في ألمانيا بالإقامة في المنطقة التي تحددها لهم الجهة المختصة. ولا يسمح لطالبي اللجوء في بافاريا بمغادرة المنطقة الإدارية التي يوجد بها سكنهم.

الوطن الآمن

الأوطان الآمنة هي دول لا يتم التهديد فيها بالملاحقة السياسية أو العقوبات غير الإنسانية. وبالنسبة لألمانيا تعد دول البلقان وهي ألبانيا والبوسنة والهرسك وكوسوفو ومقدونيا ومونتينغرو والصرب والدولتان الأفريقيتان غانا والسنغال من الدول الآمنة. ويعد أي طلب لجوء من مواطني هذه الدول غير مبرر بوضوح إلا إذا تمكن مقدم الطلب من إثبات العكس. وهكذا يمكن معالجة طلبات اللجوء سريعًا. في أغلب الحالات يتم رفض هذه الطلبات، ويمكن لمقدم الطلب مغادرة البلاد طواعيةً بدعم من آخرين أو يتم إعادته لوطنه بمعرفة الجهة المختصة.

اندماج المهاجرين ممن يحق لهم البقاء في ألمانيا

يضع قانون الإقامة والعمل واندماج الأجانب في المنطقة الاتحادية (قانون الإقامة AufenthG) الإطار العام لاندماج الأشخاص- الذين يعيشون دائمًا في ألمانيا بصورة قانونية ولهم أصول مهاجرة - في الحياة الاقتصادية والثقافية والاجتماعية في جمهورية ألمانيا الاتحادية. ومن خلال دورات الاندماج المنصوص عليها في قانون الاندماج (AufenthG) يتم تقديم برنامج رئيسي للاندماج لمن يحق لهم البقاء بصفة دائمة في ألمانيا.

ويعد الغرض من دورات الاندماج توصيل اللغة والنظام القانوني والثقافة والتاريخ في ألمانيا بنجاح. وينبغي على المشاركين من خلال هذه الدورات معرفة الظروف الحياتية في المنطقة الاتحادية بحيث يمكنهم التعامل في إطار كافة شؤون الحياة اليومية بصورة مستقلة بدون مساعدة أو تدخل من الغير.

هذا، وتدعم حكومة الدولة البافارية جهود اندماج الأشخاص الذين يعيشون في المنطقة الاتحادية بصفة دائمة بصورة قانونية ولهم أصول مهاجرة. كما تدعم أيضًا عدة جهات من بينها شبكة واسعة من الجهات الاستشارية المعنية بالهجرة – استكمالاً لبرنامج الاستشارات الأساسية للحكومة الاتحادية – وإجراءات الاندماج المحددة بناءً على دليل الدعم والاندماج للأشخاص ذوي الأصول المهاجرة (دليل الاندماج IntR). فضلاً عن ذلك فإنها تدعم أيضًا المساعدة في أداء الواجبات المنزلية خارج إطار المدرسة مع التركيز على تحسين مهارات اللغة الألمانية للمهاجرين الشباب. وهكذا فإن قانون الاندماج البافاري (BayIntG) يضع للاندماج هدفًا ووجهة واضحة. يتضمن قانون الاندماج (BayIntG) مبدأ الدعم والمطالبة بالإضافة إلى قواعد واضحة للتعايش الجيد بين الأفراد. وينبغي على المهاجرين المقيمين إقامة دائمة مستحقة في بافاريا أن يتعلموا اللغة الألمانية ويتعرفوا على الثقافة الأساسية ويحترمونها ويطبقون مبادئ القبول والتسامح من جانبهم.

ستجد دليل حكومة الدولة البافارية بشأن اندماج من يعيشون في ألمانيا بصورة دائمة وقانونية من الأجانب والمهاجرين من اليهود والعائدين إلى الوطن وكذلك جميع المعلومات ذات الصلة على الصفحة الأساسية لوزارة الدولة البافارية للعمل والشؤون الاجتماعية والأسرة والاندماج.

المصدر: وزارة الدولة البافارية. إلى كتيب الشؤون الاجتماعية

ب

بطالة

يحق للشخص العاطل المستعد للحصول على وظيفة والذي يفي بشروط فترة الأهلية وسُجِّلَ كعاطل لدى وكالة العمل وقدم طلبًا للعمل أن يحصل على إعانة بطالة.

ويفي بمتطلبات فترة الأهلية كل من كان يعمل في غضون العامين الأخيرين قبل التسجيل كعاطل وكان خاضعًا للتأمين الإجباري لمدة 12 شهرًا على الأقل. في الأحوال العادية تبلغ أقل مدة للأحقية 6 أشهر وأكبر مدة 12 شهرًا.

ويتم تحديد إعانة البطالة بناءً على أجر العمل الذي كان يتقاضاه الشخص قبل البطالة. وتبلغ إعانة البطالة للعاطلين عن العمل والذين لديهم طفل واحد على الأقل 67 في المائة من إجمالي آخر أجر عمل صافي كان يتقاضاه، وبالنسبة لبقية العاطلين عن العمل 60 في المائة.

طالما كانت إعانة البطالة أو إعانة العمل بدوام جزئي لا تكفي لتأمين الحد الأدنى من المعيشة فيمكن المطالبة أيضًا بإعانة البطالة 2 (التأمين الأساسي للباحثين عن العمل). وإذا ظل دخل (الكسب) المحقق أقل من الحد الأدنى للمعيشة يمكن أيضًا المطالبة بإعانة البطالة 2 التكميلية (التأمين الأساسي للباحثين عن العمل).

يخضع العاطلون الذين يتقاضون إعانة البطالة 1 أو إعانة البطالة 2 للتأمين الصحي الحكومي. فهم يحصلون مبدئيًا على نفس الخدمات التي يحصل عليها المؤمن عليهم الآخرون.

المصدر: وزارة الدولة البافارية. إلى كتيب الشؤون الاجتماعية

 

ت

ترحيل

الترحيل عبارة عن تنفيذ إجباري لإلزام مغادرة الأجانب للبلاد إذا لم يكن لديهم تصريح بالإقامة ولا يخضعون لحظر الترحيل.

تصريح الإقامة

للإقامة في جمهورية ألمانيا الاتحادية يحتاج الأجانب بصفة أساسية إلى تصريح. ويحصل الأشخاص الذين يتم الاعتراف بهم كمستحقين للجوء أو كلاجئين على تصريح إقامة لمدة ثلاثة أعوام. أما الأشخاص الخاضعين للحماية الثانوية أو الذين ينطبق عليهم حظر الترحيل فيحصلون على تصريح إقامة لمدة عام. ويمكن تمديد تصريح الإقامة أو الحصول على تصريح بقاء غير محدد المدة بدلاً منه.

ح

حظر الترحيل

لا يجوز ترحيل الأجانب إذا تم قبول طلبهم للجوء وتم الاعتراف بوضعهم كلاجئين وإذا كانوا يخضعون لحماية ثانوية أو لديهم إقامة مؤقتة.

حماية ثانوية

كلمة ثانوية تعني مؤقتة، حيث يمكن توفير الحماية المؤقتة للأشخاص الذين لم يتم الاعتراف بهم كلاجئين ولم يحصلوا على مأوى لهم. وبرغم ذلك لا يتم ترحيلهم إذا كانوا مهددين في أوطانهم بالتعذيب أو بعقوبة الإعدام أو معرضين لخطر كبير بسبب نزاع مسلح. في هذه الحالة يحصل الشخص المهدد على تصريح إقامة ويُسمَح له بالبقاء في ألمانيا لفترة مؤقتة.

د

دخول سوق العمل واستشارات خاصة بسوق العمل

يتاح لكل الألمان حرية اختيار المهنة ومكان العمل ومكان التدريب. وينطبق الشيء نفسه على الموظفين القادمين من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي وأفراد أسرهم. ومنذ بدء سريان اتفاقية المنطقة الاقتصادية الأوروبية (EWR) أصبح من حق الحاصلين على جنسيات هذه الدول أيضًا حرية التنقل داخل دول الاتحاد الأوروبي بشكل كامل.

أما الأفراد ذوو جنسيات دول غير تابعة للاتحاد الأوروبي فإنهم لا يتمتعون في ألمانيا بحق حرية التنقل داخل دول الاتحاد الأوروبي. ولكن يلزمهم الحصول على تصريح إقامة يسمح لهم بممارسة أية مهنة. وتتولى هيئة شؤون الأجانب المحلية إصدار تصريح الإقامة.

المصدر: وزارة الدولة البافارية. إلى كتيب الشؤون الاجتماعية

يحق للموظفين وأصحاب العمل وغيرهم من الأشخاص الآخرين أيضًا تقديم الاستشارات والمعلومات في كافة المسائل المتعلقة بسوق العمل والتأهيل المهني ودعم بدء العمل واختيار مكان العمل وشغله (استشارات خاصة بسوق العمل) واختيار المهنة بما في ذلك تغيير المهنة (استشارات خاصة بالمهنة).

وتعد وكالات العمل ومراكز التوظيف هي الجهات المختصة بذلك.

المصدر: وزارة الدولة البافارية. إلى كتيب الشؤون الاجتماعية

دورات اللغات لطالبي اللجوء

يمكن لطالبي اللجوء ممن لهم "فرص جيدة للبقاء في ألمانيا" – أي الأشخاص القادمون من سوريا وإريتريا والعراق وإيران والصومال – تقديم طلب للاشتراك في دورة اندماج قبل أن يقرروا تقديم طلب اللجوء لدى المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF). ويمكن لطالبي اللجوء - القادمين من أوطان أخرى ولم يتم اتخاذ قرار بعد بشأن طلبهم للجوء - اكتساب معرفة بسيطة باللغة الألمانية ومعرفة الحضارة الألمانية بغرض التوجيه الأولي في المجتمع، وذلك في إطار المشروع النموذجي البافاري "دورات اللغة الألمانية للتوجيه الأولي اللغوي لطالبي اللجوء". وتعد الجهة المختصة بذلك وزارة الدولة البافارية للعمل والشؤون الاجتماعية والأسرة والاندماج. فضلاً عن ذلك يتم تقديم الدعم فيإكساب مهارات القراءة والكتابة لطالبي اللجوء وكذلك دعم دورات اللغة المقدمة بصورة تطوعية لطالبي اللجوء ماليًا من قِبَل الوزارة البافارية للشؤون الاجتماعية في إطار المشروع النموذجي "دورات لتعليم طالبي اللجوء القراءة والكتابة".

دورة الاندماج

يلتزم المستحقون للجوء والأشخاص الذين تم الاعتراف بوضعهم كلاجئين ولا يتحدثون اللغة الألمانية بالاشتراك في إحدى دورات الاندماج. ويعد المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) هو الجهة المختصة بدورات الاندماج. وتتكون كل دورة اندماج من دورة لغة ودورة توجيهية. وتتضمن دورة اللغة عادةً 600 ساعة، بينما تتضمن الدورات الخاصة 900 ساعة. وفي دورة الاندماج يتم تناول أشياء خاصة بالحياة العامة، مثل العمل أو الصحة أو تربية الأبناء أو السكن. كما يتعلم المشتركون كتابة الخطابات ورسائل البريد الإلكتروني باللغة الألمانية واستكمال الاستمارات وإجراء الاتصالات الهاتفية وتقديم طلبات التحاق بالعمل. وتتناول الدورة التوجيهية التي تتضمن 100 ساعة النظام القانوني الألماني، والتاريخ والثقافة، والحقوق والواجبات في ألمانيا وأشكال التعايش والقيم المهمة مثل حرية الأديان والتسامح أو المساواة.

ستجد المزيد من المعلومات عن برامج الدورات على الموقع الإلكتروني للمكتب الاتحادي للهجرة واللجوء

دول أخرى آمنة

الدول الأخرى الآمنة هي الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والنرويج وسويسرا. فالأجنبي القادم إلى ألمانيا من دولة أخرى آمنة ليس له الحق عادةً في التمتع بالحماية في ألمانيا. ولا يتم الاعتراف به بوصفه مستحقًا للجوء. ولكن في بعض الظروف المعينة والمحدودة جدًا يمكن الاعتراف به كشخص مستحق للجوء، وذلك في حالات استثنائية قليلة ينظمها القانون.

ش

شهادة مهنية، اعتراف

من حصل على شهادة في الخارج يمكنه معادلة هذه الشهادة بالشهادة الألمانية. وفي إطار إجراءات الاعتراف تتولى الجهة المختصة بحث إمكانية المعادلة. وهنا يتم معادلة الشهادة المهنية الأجنبية بالمؤهل المهني الألماني المعادل (في المهنة المرجعية).

ولا يمكن تقديم طلب لبحث إمكانية المعادلة إلا في حالة الحصول على مؤهل في الخارج. ولا يمكن للأشخاص غير المتعلمين أو المتعلمين ولكنهم بدون شهادة مهنية رسمية تقديم طلب لبحث إمكانية معادلة مؤهلهم.

المصدر: وزارة الدولة البافارية. إلى كتيب الشؤون الاجتماعية

ض

ضمان الهوية

وفقًا للفقرة 16 من قانون اللجوء يتعين ضمان هوية طالبي اللجوء الأكبر من 14 عامًا من خلال اتخاذ إجراءات خاصة بخدمة كشف الهوية، حيث يتم أخذ صور فوتوغرافية وأخذ بصمات الأصابع العشرة. وطالما أن طالب اللجوء لم يكمل 14 عامًا فيجوز التقاط صورة ضوئية فحسب (المادة 16، البند 1، الجملة 2 من قانون اللجوء). وفي حالة عدم وضوح الوطن الأصلي لطالب اللجوء، على سبيل المثال نظرًا لعدم اصطحاب جواز السفر إلى ألمانيا، فيتم إجراء تحليل لغوي. وهنا يحدد الخبراء الوطن الأصلي لطالب اللجوء أو طالبة اللجوء بناءً على التسجيلات اللغوية.

ط

طالب اللجوء

طالبو اللجوء هم أشخاص قدموا طلبًا لدى المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين للاعتراف بهم كأشخاص ملاحقون سياسيًا أو لاجئين ولا تزال إجراءات لجوءهم  قيد الفحص.

طلب اللجوء

يتعين تقديم طلب اللجوء شخصيًا لدى المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) أو لأحد المكاتب الخارجية التابعة له. ولا يمكن طلب اللجوء في ألمانيا لدى السفارات أو القنصليات في الخارج، وإنما يتعين على طالبي اللجوء أن يوضحوا في إطار جلسة استماع لهم كيفية ملاحقتهم والسبب وراء ملاحقتهم. وينبغي عليهم تقديم أدلة وإثباتات (مثل الأوراق والمستندات وما إلى ذلك)، إذا أمكن. ويتم دائمًا بحث كل حالة على حدة. وفي حالة رفض الطلب يتعين على طالب اللجوء مبدئيًا مغادرة ألمانيا.

ق

قانون الإقامة

ينظم قانون الإقامة النقاط المهمة: دخول البلاد والإقامة والبقاء والتوظيف وانتهاء إقامة الأجانب. فضلاً عن ذلك يُنَظَّم في قانون الإقامة أيضًا هدف دعم الاندماج بناءً على السياسة الأجنبية العليا. كما أن مبادئ إجراءات الاندماج الحكومية مدونة في المواد 43 – 45 من قانون الإقامة ويتم استكمالها بلائحة تنفيذ دورات الاندماج للأجانب والعائدين إلى الوطن. ولا يُطَبَّق قانون الإقامة على مواطني الاتحاد وأفراد أسرهم والدبلوماسيين المتاح لهم حرية التنقل داخل دول الاتحاد الأوروبي.

قانون الاندماج البافاري

بدأ تنفيذ قانون الاندماج البافاري (BayIntG) في 1 يناير/كانون الثاني 2017. وبموجب هذا القانون صار للاندماج هدف ووجهة واضحة.

ويتعين على الأشخاص القادمين إلى بافاريا قبول جميع المطالب الملزمة بلائحة القوانين والقيم السارية والمشاركة في تطبيقها والقبول بها كمعيار سارٍ الآن. وينبغي على المهاجرين المقيمين إقامة دائمة مستحقة في بافاريا أن يتعلموا اللغة الألمانية ويتعرفوا على ثقافتنا الأساسية ويحترمونها ويطبقوا مبادئ القبول والتسامح من جانبهم.

وفي إطار الاندماج الموضح أعلاه يعد تطبيق قيمنا وتعلم اللغة الألمانية واقتناص فرص التعليم والتدريب والعمل له أكبر أهمية بالنسبة للمهاجرين في كافة المراحل العمرية.

ويرى قانون الاندماج البافاري الاندماج مهمة منوطة بالمجتمع بأسره. فالكل مطالب بتحقيقه سواء الجهات الحكومية أو غير الحكومية. ويركز القانون مثلاً على الدور المهم للبلديات في بافاريا ويخصص الاقتصاد البافاري كشريك رئيسي.

قانون خدمات طالبي اللجوء (AsylbLG)

ينظم هذا القانون مقدار وشكل الخدمة المقدمة لمن يحتاجون إلى المساعدة من طالبي اللجوء والحاصلين على الإقامة المؤقتة والأجانب والذين يتعين عليهم تنفيذ أمر مغادرة للبلاد. وتعد وزارة الشؤون الاجتماعية هي الجهة المختصة في بافاريا بتنفيذ قانون خدمات طالبي اللجوء (AsylbLG)، بوصفها أعلى هيئة مختصة بالدولة.

ل

لاجئون

حق اللجوء مكفول فقط للأشخاص الملاحقين سياسيًا، أي من قِبَل أجهزة دولة ما. أما الأشخاص الذين لا تلاحقهم الدولة ولكنهم مهددون بالخطر في وطنهم بسبب عرقهم أو دينهم أو انتمائهم لجماعة اجتماعية، فيمكن الاعتراف بهم كلاجئين.

لجوء

ينص القانون الأساسي لجمهورية ألمانيا الاتحادية على الآتي: "يتمتع الشخص الملاحق سياسيًا بحق اللجوء." وفي ألمانيا يعد حق اللجوء من ضمن الحقوق الأساسية – مثل حماية الكرامة الإنسانية والمساواة بين الأشخاص كافة أو حرية العقيدة أو حرية الضمير.

لم شمل الأسرة

الزواج والأسرة لهما أهمية خاصة في مجتمعنا يحميها الدستور. وهذه الحماية تسري أيضًا على المهاجرين. فمن ليس لديه جنسية لدولة من دول الاتحاد الأوروبي فلديه إمكانية لم شمل الأسرة، ولكن تحت شروط محددة.

وتتخذ هيئة شؤون الأجانب المختصة محليًا قرارًا بما إذا كانت شروط لم شمل الأسرة مستوفاة من عدمه، وذلك مع مراعاة الوضع القانوني الساري حاليًا.

ستجد المزيد من المعلومات عن موضوع لم شمل الأسرة على الموقع الإلكتروني للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين

م

مؤسسات رياض الأطفال

في مؤسسات رياض الأطفال يتوفر للأطفال طوال اليوم التعليم والتربية والرعاية. مؤسسات رياض الأطفال موجهة في الغالب لشرائح عمرية محددة أو تخدم مجموعة كبيرة من أعمار مختلفة. وتضم المؤسسات التي تستقبل في الغالب الأطفال المنتمين إلى شريحة عمرية واحدة: مراكز الرعاية النهارية للأطفال (0 – 3 أعوام) والحضانات (3 – 6 أعوام) ورياض الأطفال (6 – 14 عامًا). المؤسسات التي تضم أطفال من مختلف الأعمار عبارة عن دور للأطفال برنامجها موجه لأطفال من شرائح عمرية مختلفة (0 – 14 عامًا).

تساهم مؤسسات رياض الأطفال إلى حدٍ كبير في توفير فرص التعليم والحياة للأطفال والتنسيق بين الأسرة والعمل. أنظر أيضًا:

المصدر: وزارة الدولة البافارية. إلى كتيب الشؤون الاجتماعية

مساعدات اجتماعية

من لا يستطيع أن يدبر مورد رزقه بمجهوده وعلى نفقته الشخصية فيحق له الحصول على مساعدات شخصية واقتصادية بموجب القانون الاجتماعي 12. وينبغي تحديدها حسب احتياج كل فرد لتمكنه من مساعدة نفسه والمشاركة في الحياة في المجتمع وتأمين الحياة بكرامة إنسانية.

ويحق للأجانب بصفة أساسية الحصول على المساعدة للمعيشة والمساعدة عند المرض والمساعدة في فترتي الحمل والأمومة والمساعدة في الرعاية، إذا كانوا يقيمون بالفعل داخل البلاد. وبالإضافة إلى هذه المساعدات المذكورة تُتاح للأجانب - الحاصلين على تصريح بالبقاء أو تصريح إقامة محدد بمدة والمحتمل بقاؤهم في ألمانيا بصفة دائمة. بصفة أساسية كافة الخدمات والمساعدات المنصوص عليها في القانون الاجتماعي 12 (مثل مساعدات اندماج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع).

المصدر: وزارة الدولة البافارية. إلى كتيب الشؤون الاجتماعية

مساعدات وخدمات اجتماعية

يتم التعامل مع الأجانب والمستحقين للجوء واللاجئين واللاجئين العارضين بالمساواة تمامًا مع أصحاب الجنسية الألمانية بالنسبة للرعاية الاجتماعية. وينطبق الشيء نفسه على التأمين الاجتماعي ودعم التدريب وتقديم المساعدات الاجتماعية، وخاصةً في حالة البطالة.

في حالة الاحتياج إلى المساعدة يحصل الأجانب المؤمن وضع إقامتهم على مساعدات وفقًا للمادتين 7 و8 من القانون الاجتماعي 2 أو المادة 23 من القانون الاجتماعي 12.

المصدر: وزارة الدولة البافارية. إلى كتيب الشؤون الاجتماعية

مستحقون للجوء

المستحقون للجوء هم الأجانب الذين اعترف المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF)بطلب لجوءهم وفقًا للمادة 16أ من القانون الأساسي.

معادلة كونيجشتاين

من خلال معادلة كونيجشتاين ينبغي ضمان التوزيع العادل لطالبي اللجوء على الولايات الاتحادية. معادلة كونيجشتاين تحسب معدلات استقبال كل ولاية اتحادية على حدة من جديد في كل عام. ويتم الحساب بناءً على الإيرادات المالية وعدد سكان كل ولاية اتحادية. وقد بلغ معدل الاستقبال في بافاريا في عام 2016 نسبة 15.5 في المائة.

معالجة طبية

من يخضع للتأمين الاجتماعي له الحق في التمتع بالإجراءات اللازمة لحماية الصحة والقدرات البدنية وتحسينها واستعادتها في ضوء التأمين الصحي الحكومي والتأمين ضد الحوادث والتأمين التقاعدي بما في ذلك تأمين المزارعين المسنين.

ويحق للمؤمن عليهم المتمتعين بالتأمين الصحي الحكومي الحصول على معالجة صحية غير محددة زمنيًا إذا اقتضت الضرورة لاكتشاف المرض وعلاجه وللوقاية من تفاقمه أو لتخفيف آلام المرض.

تشمل معالجة المرضى عدة أشياء من بينها المعالجة الطبية في مجال الطب البشري ومجال طب الأسنان بما في ذلك الرعاية بالتعويضات السنية والرعاية بالأدوية ووسائل التضميد ووسائل العلاج ووسائل المساعدة.

يشترك طالبو اللجوء بصفة أساسية في برنامج الرعاية الطبية العام، ولكن يخضعون لمعيار الأداء المحدود وفقًا لقانون خدمات طالبي اللجوء.

المصدر: وزارة الدولة البافارية. إلى كتيب الشؤون الاجتماعية

مفوضية UNHCR

مفوضية UNHCR (المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين) هي جهة تقديم مساعدات للاجئين تابعة للأمم المتحدة (UN). وتسعى منظمة مساعدات اللاجئين على مستوى العالم لأن يحصل اللاجئون في دول أخرى على اللجوء. وفي كثير من الدول توفر المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR بالتعاون مع منظمات مساعدات أخرى معسكرًا للاجئين وتقدم المساعدة للأفراد عن طريق توفير الغذاء والملابس والأغطية والخيام والرعاية الطبية.

مكتب BAMF

BAMF هي اختصار لمصطلح Bundesamt für Migration und Flüchtlinge والتي تعني المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين. يوجد المقر الرئيسي للمكتب الاتحادي في نورنبرغ ويتبع المكتب الاتحادي حوالي 50 مكتب خارجي في جميع أنحاء ألمانيا. وتتولى المكاتب الخارجية مهمة تنفيذ إجراءات اللجوء، حيث يقدم طالبو اللجوء طلب لجوءهم أثناء جلسة الاستماع الشخصية. ويتم دائمًا بحث كل حالة على حدة.

ن

نظام إيزي (EASY)

يتم توزيع الباحثين عن اللجوء القادمين إلى ألمانيا على الولايات الاتحادية. ويتم ذلك عن طريق نظام إيزي (EASY)، وهو نظام تكنولوجيا المعلومات الخاص بالمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) بشأن "التوزيع الأولي للراغبين في اللجوء". ويتعين توزيع كل طالب لجوء على مكتب خارجي تابع للمكتب الاتحادي. يحدد نظام إيزي (EASY) المكتب الخارجي التابع لمؤسسة الاستقبال في ألمانيا بالكامل الذي سيتولى معالجة طلب المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF). ويتوقف ذلك من ناحية على معرفة المكتب الخارجي الذي سيتم فيه بحث بلد المنشأ، ومن ناحية أخرى يتم التوزيع بناءً على معادلة كونيجشتاين التي تحدد نسب استقبال كل ولاية من الولايات الاتحادية.

نظام دبلين (Dublin)

نظام دبلن يضمن أن كل طلب لجوء داخل الاتحاد الأوروبي والنرويج وأيسلندا وليختنشتاين وسويسرا يتم معالجته من قبل دولة واحدة فقط. وتحدد لائحة دبلن أنه يتعين على طالبي اللجوء تقديم طلبات اللجوء الخاصة بهم في الدولة التي دخلوها أولاً وينظم الإجراءات المعنية بتحديد الدولة العضوة المختصة ببحث الطلب. في الأعوام الأخيرة التي شهدت دخول أعداد هائلة من الباحثين عن اللجوء اتضح أن هذه القواعد ليست دائمًا قابلة للتطبيق من الناحية العملية.

ه

هجرة دائمة/ هجرة

في ألمانيا لا يتم الحديث عن "الهجرة الدائمة" إلا إذا كان التخطيطمن أول الأمر لإقامة دائمة ويتم الموافقة عليها.

أما مصطلحات "الهجرة" أو "المهاجر" فيقصد بها كافة أشكال الهجرة عبر الحدود (لفترة طويلة أو لفترة قصيرة).

هجرة/ مهاجر

مصطلحات "الهجرة" و"المهاجر" تعني كافة أشكال الهجرة عبر الحدود (لفترة طويلة أو قصيرة).

ويتم الحديث عن "الهجرة الدائمة" إذا كان مخططًا من أول الأمر لإقامة دائمة ويتم الموافقة عليها.